الصحة

ما هي مخاطر عملية شفط الدهون ؟

أصبحت السمنة الآن واحدة من أخطر الأمراض في ذلك الوقت ، وأكثر الأمراض شيوعًا في نفس الوقت ، وخطورة مشكلة السمنة لا تعتمد على كونها زيادة كبيرة في الوزن فقط ، ولكن السمنة تسبب الكثير الأمراض والمشاكل الخطيرة التي يعاني منها الجسم ، حيث أن السمنة هي أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب والشرايين وأمراض ضغط الدم والكوليسترول والسكري وأمراض خطيرة أخرى ، والسمنة الآن مرض منتشر في جميع أنحاء العالم ، والذي جعلت الكثير من الناس يبحثون عن حلول للتخلص منها ومعالجتها دون عناء الدخول في نظام غذائي أو نظام غذائي لإنقاص الوزن.

النظام الغذائي مشكلة يعاني منها المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة ، حيث يلجأ بعض مرضى السمنة إلى نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية لفقدان الوزن الزائد ، ولكن المشكلة هي أن هذه الوجبات قد تكون بطيئة ، والمريض يعاني لا تفقد الوزن المتوقع ، أو يجد المريض صعوبة في اتباع نظام غذائي صارم ، وبالتالي يفكر الكثير من الناس في اللجوء إلى حل جراحي ، وهو عملية شفط الدهون.

شفط الدهون: عملية شفط الدهون هي الخيار الجراحي الذي يتم اللجوء إليه في كثير من الحالات ، عملية شفط الدهون وهي عملية يتم فيها امتصاص الدهون الزائدة المتراكمة في الجسم في كثير من الأحيان ، وغالبا ما يلجأ الأطباء للأشخاص الذين يزداد وزنهم بشكل كبير ، وعندما لا يستجيب الجسم لأنظمة الحمية المعدة لهذا الغرض.

إقرأ أيضا:أضرار إزالة شعر الوجه بالشفرة

لكن المشكلة هي أن عملية شفط الدهون على الرغم من نجاحها في معظم الأحيان ، ولكن لها بعض المخاطر التي تقلق البعض ، وهي:

مخاطر شفط الدهون:

شاهد أيضاً:  فوائد بذور القاطونة واضراها

1 – مخاطر التخدير: في عملية شفط الدهون ، يستخدم الأطباء التخدير الموضعي ، حيث يكون شفط الدهون في أجزاء معينة من الجسم ، الأمر الذي لا يتطلب تخديرًا كاملاً ، ولكن التخدير الموضعي في نفس الوقت له العديد من المخاطر ، لذلك قبل اللجوء لشفط الدهون ، يجب على المريض مناقشة مخاطر التخدير بالنسبة له ، وهل هي مناسبة لحالته الصحية أم لا ، وإذا كان المريض يعاني من أي مشكلة صحية يجب على الطبيب إخبارها باختيار نوع التخدير الذي لا يسبب أي مخاطر أو مضاعفات.

2 – حساسية الجلد: الجلد بعد شفط الدهون بالليزر معرض للحساسية والضيق ، حيث يؤدي شفط الدهون إلى تراكم الكولاجين وطبقات من الأنسجة تحت الجلد ، وبالتالي يصبح الجلد حساسًا ومتوترًا ، ويستمر يلتف الوقت بعد الجراحة ويتحسن تدريجياً ، وبالتالي يجب على المريض أن يسأل طبيبه بعد العملية عن كل ما يضر الجلد ، حتى لا يتسبب في أي ضرر للجلد.

3 – التورم والكدمات: يؤكد الأطباء أنه بعد الكشف عن عملية شفط الدهون بالليزر يظهر المريض بعد الكدمات في المكان الذي خضع لعملية جراحية ، وهذه الكدمات مصحوبة بتورم ، وهذه الكدمات والتورم تستمر من أسبوعين إلى 3 أسابيع على الأكثر ، ثم تختفي تمامًا وتتحسن ، والسبب في ذلك هو الحرارة التي يصدرها جهاز الليزر ، ويصف الطبيب بعض المسكنات للمريض بعد الجراحة ، كما يوصي الطبيب ممارسة تمارين بسيطة بعد الجراحة خاصة في الشهر الأول لما لها من أهمية في تحسين حالة الجلد.

إقرأ أيضا:طريقة تسمين اليدين

4 – تغير شكل الجسم: أحد أبرز التغييرات التي تحدث بعد شفط الدهون بالليزر هو حالة تغيير شكل الجسم ، حيث يتغير شكل الجسم خلال الأسبوع الأول بعد العملية ، وقد يبدو الجسم غير متناسق في البداية ، لكنه يغير شكله ويتكيف في غضون أسبوع ، وفي حالة بقاء الجسم غير متناسق ، سيجري الطبيب جراحة أخرى.

شاهد أيضاً:  ما هي الشبكة الكونية
إقرأ أيضا:اطعمة تثير الشهوة عند المراة

5 – الحروق والالتهابات ج: صحيح أن شفط الدهون نادر بالنسبة للحروق الأخيرة على الجلد ، ومع ذلك ، لا يزال خطر حدوثه ممكنًا ، وتعتمد أجهزة الليزر الحديثة على التحكم في الحرارة المنبعثة منهم ، والذي لا يسبب حروق الجلد. أما بالنسبة للعدوى فهي واحدة من المخاطر المحتملة بعد عملية شفط الدهون بالليزر ، لذا يجب على المريض أن يناقش مع الطبيب ما يجب فعله لتجنب الالتهاب بعد الانتهاء من الجراحة وبدء الشفاء.

السابق
أسباب وعلاج النهم العصبي
التالي
أطعمة يمكن تناولها ليلا للتخلص من زيادة الوزن