النسائيات

مراحل الحب السبعة في علم النفس

الحب من أسمى المشاعر التي يمكن الشعور بها ، فالحب هو العلاقة التي تجمع الناس معًا ، والحب ليس شعورًا سهلاً يمكن الشعور به تجاه من يكره أنت فقط تشعر بالحب تجاه من تفضله ، أو تشعرون أنها موجودة بحسب بينكم وبين بعضكم البعض شخص ما في الحياة ، ولا يعتبر مصطلح الحب من المصطلحات التي تنطبق على الرجال والنساء ، ولكنه ينطبق على جميع الأشخاص ، وهناك حب بين الأم والأولاد والحب بين أفراد نفس العائلة وأنواع أخرى.

مراحل الحب السبع

قد يعتقد البعض أن الحب هو شعور واحد فقط ، وهو درجة واحدة ، لكن البعض لا يعرف أن الحب له مراحل مختلفة عن المحبة. يمر الإنسان ، وهم على النحو التالي

الحب

من أولى المراحل التي يمر بها العشاق هي الشغف ، وهنا يحدث الإعجاب والميل إلى الشخص تجاه الشخص الآخر ، ومن الممكن أن يحدث النمو والتطور في الحب في تلك المرحلة وقد يكون مجرد حب عابر بمعنى أن تلك المشاعر تختفي قريبًا ويجب على الشخص تحديد ميوله في الحب أثناء ذلك فترة ، وإلا سيكون من الصعب في وقت لاحق.

الصبر

وهي المرحلة الثانية من الحب والتي تعرف باسم الروح ايضا وهنا نجد ان الحب قد بدأ يتطور بمعنى هذا الحب قد سلك الطريق الصحيح ، وعلى الشخص في تلك الخطوة أن يُظهر مشاعره الداخلية لمن يحب ، وقد نجد أن العشاق في تلك المرحلة يتبادلون الأحاديث مع بعضهم البعض بشغف ومن الممكن أن تكون المحادثة يتضمن بعض الكلمات المتعلقة بالغزل وهو عنوان مرحلة جديد من الحب.

شاهد أيضاً:  كيف تصبح شخصية مؤثرة في من حولك بشكل إيجابي؟
إقرأ أيضا:افضل انواع وماركات مستحضرات التجميل 2018

مرحلة الشغف

مصطلح الشغف من المصطلحات التي لا يعرفها الكثير منا. إنها من أهم مراحل الحب وهنا نجد أن الحب قد دخل إلى القلب في تلك المرحلة ، يصعب على الإنسان أن يعتبر أن كل حب هو شغف ، لذلك من الممكن أن يحب من الخارج ، و الحب لا يدخل القلب ، لكن الحب الذي يمس القلب هو بداية الحب الحقيقي.

العفريت

هي المرحلة التي يكون فيها الحب أو الحب عميقًا وهنا نجد أن مستوى الحب قد ارتفع بشكل كبير وأن القلب يظل مشغولاً. مع الحبيب طوال الفترة التي يقضيها بمفرده ، ويظهر الحب بقوة خلال تلك الفترة من خلال العديد من ردود الفعل الجسدية المختلفة حيث إنها من المراحل المتعبة للعشاق ومن يجدون الكثير من المشقة والشكوى من الحب.

الحب

من أفضل مراحل الحب التي يمر بها الإنسان في حياته وهنا يتأكد الإنسان من أن الحب هو الحب الصادق ، وهنا تجد أن الحب يصل إلى جميع أجزاء الجسد التي يمتلكها الشخص ، ويمكن وصف الحب في تلك المرحلة بالعديد من الأوصاف المختلفة ، من بينها الحب الأعمى وفي تلك المرحلة تجد أن الحب يستهلك الكثير من الأشخاص. مشاعر.

إقرأ أيضا:أكثر ما يحبه الرجل في المرأة

المرحلة النجاوية

وهي المرحلة السادسة في الحب وقليلة التي يصل إليها العشاق. إنها من المراحل المهمة التي يمكن أن تقود الإنسان إلى الجنون ، وقد نجد أن الحب والحزن يتعارض مع بعضهما البعض ونجد أن لدى الإنسان مجموعة من المشاعر المختلفة مختلطة بين الحزن والبكاء لعدم رؤيته. الحبيب والشعور بالحب الكبير.

مرحلة الشغف

وهي من المراحل التي لم يبلغها. كثير من البشر منذ بداية الخلق وحتى يومنا هذا وهي من مراحل النضج التي تمر بالحب بشكل واضح وهنا يتميز الحبيب بامتلاكه القدرة الكبيرة والكافية لإظهار مشاعره الداخلية وهذه المرحلة تدل على الزوال. من كل العوائق التي تقف أمامه وقد نجد أن الشخص قد وصل إلى أقصى مراحل الحب هي السعادة والعاطفة هي أعلى درجات الحب. تأتي كلمة “wanderer” من الهايم ، والتي تشير إلى الجمال التي تتجول في مراحل الحب في علم النفس

شاهد أيضاً:  طريقة تحضير اسكنول الليمون في المنزل وفوائده للبشرة

تختلف مراحل الحب في علم النفس بشكل كبير عن الحب بشكل عام وهي مثل يتبع.

إقرأ أيضا:افضل كولكشن مكياج لهذا الموسم

مرحلة الشهوة

وهي من المراحل التي تركز على الهرمونات في الجسم التي لا تفرق بين الرجل والمرأة.

مرحلة الجاذبية

والتي تعرف باسم مرحلة الحب. هنا نجد أن الشخص ينجذب فقط ويفكر في شخص يحبه.

مرحلة التعلق

هي مرحلة متقدمة من الحب ، ولا يبقى الشخص لفترة طويلة في مرحلة الانجذاب وينتقل إلى مرحلة جديدة الحب ، وهو التعلق بالشخص وعدم القدرة على الابتعاد عنه.

السابق
كلمة احبك بجميع اللغات مترجمه
التالي
ارشادات في زراعة ” شجرة الجميز ” والعناية بها